منتديات الهمة لطلبة مدرسة علوم الاعلام

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


2 مشترك

    القراءة السريعة

    المعتمد
    المعتمد
    ضيف شرف المنتدى
    ضيف شرف المنتدى


    ذكر عدد الرسائل : 31
    اسم المؤسسة : - الرباط
    نقاط : 5951
    تاريخ التسجيل : 04/01/2008

    القراءة السريعة Empty القراءة السريعة

    مُساهمة من طرف المعتمد 2008-03-13, 15:27

    القراءة السريعة Besm4

    سلام عليكم ياشباب
    هدا موضوع حول كيفية اكتساب مهارة القراءة السريعة وهي من الامور الجيدة بالنسبة للطالب الدي يريد ان يوسع مداركه ويربح الوقت التمين ايضا
    وقد اعجبتني هده التقنية فاردت ان اشارككم اياها.وقد اثرتني كتيرا عندما قرات حولها .هل يمكن ان تصدق ان هناك من يقرا كتاب في مجلدين او اكثر في ساعة.بطبيعة الحال ليس بالطريقة التي نقرا بها حاليا والتي يعتبرها بعض العلماء مضيعة للوقت فترى الواحد منا يقرا السطر تم يعيده بحجة حتى يفهم جيدا .والتجربة اكدت ان الرجوع الى الوراء مضيعة للوقت يمكن ان تتدكر اشياء كتيرة حول كتاب تقراه دفعة وبطريقة سريعة من ان تقرأ ببطأ


    القراة السريعة



    أصبحت من الأمور المطلوبة في عصرنا الحاضر وتوفر لنا الكثير من الوقت.
    تستطيع أن تزيد من سرعة قراءتك ببذل القليل من الجهد أثبتت الأبحاث أن الشخص العادي يستطيع أن يحدث تحسنا يتراوح فيما بين 50 إلى 100 % في سرعة في القراءة دون أن يفقد شيئاً من فهمه للمعاني التي يقوم بقراءتها.
    وثبت أيضا عدم صحة الاعتقاد الشائع بأن من يقرأ ببطء يفهم أكثر بل على العكس يتفوق سريع القراءة عليه بأنه يحصل على أفكار ومعلومات أكثر ممن يقرأ ببطء في وقت محدد .
    تدريبات القراءة السريعة:
    1- احرص على إجبار نفسك على القراءة السريعة:
    ابذل مجهودا كبيرا في هذا الصدد.
    ابدأ من اليوم في إجبار نفسك على القراءة بسرعة.
    لن تفهم كل ما تقرأ ولكن بالتمرين اليومي ستتعلم بسرعة أن تلم الأفكار بطريقة خاطفة.
    ستحدث أخطاء وهذا شيء طبيعي في البداية فلا تهتم بالأخطاء واستمر في التمرين.
    اقرأ الموضوع نفسه بسرعة مرتين أو ثلاث إذا لزم الأمر للحصول على الأفكار الرئيسة وبعد ذلك اقرأ بعناية للوقوف على التفاصيل.
    2- احرص على قراءة العبارات والجمل ولا تقرأ الكلمات:
    من الخطأ أن تقرأ مثل الكثير من الناس الذين ينطقون بالكلمات بتحريك شفاههم ويجب عليك ألا تحرك فمك أثناء القراءة.
    تعلم أن تقفز من عبارة إلى أخرى ومن جملة إلى جملة وثق أن الجمل التالية ستوضح النقاط التي تظل غامضة.
    اقرأ للوقوف على المعاني لا الكلمات.
    توقع أثناء القراءة ما يريد المؤلف أن يقوله وبعد ذلك الق لمحة سريعة للمكتوب بالدرجة التي تكفي فقط لكي ترى ما إذا كنت مصيبا وعدّل توقعاتك متى كان ذلك ضروريا.
    3- تعلم أن تقفز في القراءة وضع علامات على النقاط البارزة.
    لا تخش من أن تقفز على بعض العبارات والجمل مادمت قد حصلت على نبذة عامة عن الأفكار المكتوبة
    4- اختبر نفسك من حين لآخر لترى مدى ما أحرزته من تقدم في سرعة القراءة وذلك بحساب عدد الكلمات التي تستطيع قراءتها في الدقيقة الواحدة.

    إتقان القراءة السريعة:
    - ما معادلة حساب سرعة القراءة؟
    - كيف تصبح قارئً سريعا بلا منافس؟
    - ما أكبر خطأ يقع فيه بطيئي القراءة؟
    - كيف ترى الكلمات رموزاً ملونةً وجميلة؟


    كيف تصبح قارئ سريعا؟
    بالتدريب وحده تصبح قارئا سريعا. تذكر أن الناس لم يولدوا مع "موهبة القراءة السريعة" وبالعودة قليلا إلى أيام الدراسة الابتدائية يوقن المرء صدق ذلك القول. فلا يمكن للعداء الرياضي أو لاعب الكرة الحصول على اللياقة البدنية العالية إلا بالتدريب. فالنرى كيف يمكن أن ندرب أنفسنا على ذلك.

    تمرين القراءة السريعة:
    إن أتباع التمرين الآتي والملاحظات التالية له سيساعد في زيادة سرعة قراءتك إن شاء الله. أحضر ساعة منبه وورق ملاحظات وقلم رصاص، وكتابا أو مقالا تود قراءته. يفضل أن تكون المادة المقروءة ممتعة وسهلة للقارئ.

    قياس سرعة القراءة:
    قبل قياس سرعة القراءة يجب تحديد وقت القراءة بالدقائق والالتزام بالتوقف فور انتهائه، مثال إذا انتهت الفترة المحددة (عشرة دقائق مثلاً) توقف عن القراءة فوراً. يفضل استخدام منبه صوتي لمعرفة موعد الانتهاء تجنبا لربكة النظر المتكرر للساعة.

    معادلة سرعة القراءة:
    بالمعادلة الآتية يستطيع الفرد تحديد سرعة قراءته ومن ثمة العمل على زيادتها بأتباع خطوات التمرين:
    سرعة القراءة (أو عدد الكلمات في الدقيقة الواحدة) = (عدد الكلمات في السطر الواحد) ضرب (عدد الأسطر في الصفحة) ضرب (عدد الصفحات المقروءة) مقسومة على (الوقت المستغرق في القراءة).
    إن المعدل الطبيعي لسرعة القراءة، للذين تعتبر المادة المقروءة لغتهم الأصلية، هو 200 إلى 300 كلمة في الدقيقة. فإذا كنت أقل قليلا من المعدل فأنت ضمن حدود المعدل. أما إذا اجتزت السرعة أعلاه فأنت أعلى من المعدل الطبيعي وبإمكانك مضاعفة القراءة بالتمرين المستمر. وأعلم بأنك قد تكون "أسرع قارئ" ليس فقط في بيتك أو منطقتك وإنما في البلد الذي تعيش فيه، بالتدريب المستمر، فسرعة القراءة ليس لها حدود.
    التصفح السريع Skimming: يعتبر التصفح السريع قبل الدخول للجزء المقرر قراءته أحد أهم الطرق لأخذ فكرة مختصرة عن الموضوع. وذلك يكون بقراءة العناوين الرئيسية والفرعية بالإضافة إلى تمرير العين سريعا على الأسطر, أو بدايات ونهايات الفقرات ومحاولة قراءة الأمثلة التي عادة ما توجد في وسط الفقرات لفهم فكرة الفقرة. ذلك من شأنه أن يساهم في جعل القارئ أكثر راحة وسرعة عند البدء بالقراءة لكونه ألف الموضوع. الآن أبدء بالقراءة مع تشغيل المنبه وتوقف عند الوقت الذي حددته لقياس السرعة.
    حركة العين: في الخطوة التالية ضاعف سرعتك من خلال النظر إلى السطر على أنه (مجموعة) من الكلمات محاولا فهم معناها. مثال أنظر إلى السطر الواحد على أنه مقسم إلى 3 أو 4 مجموعات من الكلمات المتلاصقة، ومن خلال النظر السريع إليها (أي المجموعات) حاول فهم معناها. احذر توقف العين طويلا على الكلمة وهو ما يسمى بالمعاينة أو (Fixation) فهو أمر يجب التخلص منه. لقد أثبتت دراسات كثيرة أن العين غير المدربة تتوقف بمعدل ستة إلى ثمانية مرات على السطر الواحد وهو بلا شك تأخير للقارئ.
    أما الرجوع المتكرر للتأكد من كلمة معينة (Regression)، والذي يكون بسبب عدم تأكد القارئ من كلمة معينة أو إحساسه بأنه قد فاته شيء مهم فيمكن التغلب عليه بتذكر أن ما قد فاته لا يخرج عن احتمالين وهما (معلومة مهمة أو أخرى غير مهمة) فان كانت مهمة فسيعيدها الكاتب بالتأكيد وإن كانت غير ذلك فلم يفت القارئ شيئا يذكر. فأنت عندما تشاهد فيلما في السينما ويفوتك شيء مهم يستحيل أن تطلب من المختصين إعادة اللقطة! ولكنك تواصل على أمل أن يأتي باقي الفيلم بما تريد معرفته. الآن واصل القراءة من حيث انتهيت بالمدة (نفسها) التي حددتها لنفسك مسبقا، وليس نتيجة المعادلة. اطلب من زميلك أو قريبك متابعة طريقة انتقال عينيك السريعة على السطر.

    تجنب لفظ الكلمات: وهي لفظ الكلمات "ذهنيا" أثناء القراءة. وتعد هذه العادة أسوء عادات بطيئو القراءة وغالبيتهم يمارسونها ولكن بدرجات متفاوتة. إن ملازمة هذه العادة من شأنه أن يزيد الأمر سوءً، ولكن اللجوء إليها في بعض الأحياء لقراءة بعض الكلمات الصعبة أمرٌ لا بأس به. أما طريقة لفظ الكلمات "شفاهة" بتحريك الشفاه فهي أسوء مراحل هذه العادة. وربما يكون السبب في ذلك هو أن بداية تعلم الكلمات في المراحل الدراسية الأولى كان بنطقها بصوت عال بتشجيع من المدرسين وتصحب هذه العادة الكثير من الناس حتى سن متأخرة من العمر. مثال ذلك، عندما يقرأ طالبا في الثانوية أو الجامعة درساً للفصل فأنه يقرأه بصوتٍ عالٍ مما يزيد من تعزيز هذه العادة السلبية لدى الأشخاص. وفي كلا الحالتين تعد هذه العادة عائقاً أساسياً يحول دون الإسراع في القراءة. وللتغلب على هذه العادة ولمضاعفة سرعة القراءة يجب النظر إلى الكلمات على أنها رموز بديهية تفهم بالنظر وليس بالقراءة (ذهنية كانت أم شفهية). مثال عند النظر إلى القمر، الشمس، السيارة، المنزل، أو حتى وجوه أفراد أسرتك لا تحتاج إلى أن تنطقها، الأمر الذي يختلف عند البعض أثناء القراءة وذلك يفسر بأن الممارسة هي من جاءت بهذه العادة السلبية، ويمكننا التغلب عليها من خلال ممارسة عادة النظر إلى الكلمات دون النطق بها. تخيل وأنت تقرأ أنك تنظر إلى فيلما أو مسلسلا تلفزيونيا لا تحتاج إلى تحريك الشفاه أو اللفظ الذهني للمشاهد (الكلمات في حالة القراءة). وبعبارة أخرى حول الكلمات إلى صور أثناء المرور السريع عليها. تقول كاثرن ردواي في كتابها كيف تصبح قارئ سريعا "عندما تجتمع القراءة والتصور أو التخيل Visualization تصبحان السرعة والإدراك أعلى". وتضيف المؤلفة بخصوص التدريب على زيادة الإدراك أنه عندما ترى كلمة منزل تخيلها في عقلك منزلا، فمع مرور الوقت وإتقانك التخيل الجيد سوف تصبح الكلمات مصورة و ملونة." الآن واصل القراءة بالمدة المحددة سلفا مع تطبيق جميع ما قرأت.
    هذه بعض النقاط العامة لرفع مستوى التركيز والسرعة وجعل القراءة أكثر متعة وفائدة:
    استخدام جميع الحواس: كلما استخدم القارئ أكبر عدد ممكن من حواسه كلما زادت نسبة التركيز لديه. وتعتبر العين أهم حاسة لكونها الناقل الأول للحروف المكتوبة. ويعتبر المرور السريع أحد أفضل طرق القراءة وذلك من خلال تمرير العين على الأسطر بسرعة معقولة لمحاولة فهم ما هو مكتوب في السطر من خلال "اللمحة السريعة". يفضل أن يصاحب هذا المرور عدم تحريك الرأس بشكل أفقي أثناء القراءة لأنها طريقة متعبة. فلو افترضنا أن في الصفحة الواحدة ما يقارب ثلاثون سطراً لكتاب عدد صفحاته 500 صفحة فان رأس القارئ سيتحرك 15 ألف مرة! وشخصيا أراها كافية لأن تجرك إلى نوم عميق! إذاً فالحل هو أن يكون الرأس مستقرا (لا يتحرك) ناظراً إلى منتصف الصفحة ومن ثمة النزول به عمودياً إلى أسفل الصفحة مع الحركة الأفقية المعقولة للعين لقراءة الأسطر كما ذكرنا.
    فترات الراحة: القراء يختلفون فيما بينهم في مدة التركيز، فهناك من يستطيع التركيز لمدة 15-30 دقيقة أو ساعة كاملة. لذا فيجب على القارئ أخذ قسطا كافيا من الراحة قبل معاودة القراءة. وبشكل عام فإن دراسات أخيرة أثبتت أن الإنسان الطبيعي تستمر فترة التركيز لديه لمدة ساعة ونصف إلى ساعتين.
    تطوير الذاكرة والاستدعاء: لقد أثبت علماء النفس أن الاحتفاظ في المعلومات يقل بمرور الوقت، خصوصاً إذا لم تستخدم المعلومات أو تراجع. لذا فيجب أن يراجع الشخص المعلومات بين فترة وأخرى أو يحاول استخدامها. على سبيل المثال، يمكن للقارئ مناقشة الكتاب أو المقال مع صديق له لتثبيت المعلومات.
    إن التدريب (اليومي) على القراءة السريعة بتطبيق ما سلف يحقق نتائج مذهلة. وأود التوضيح بأن بداية التطبيق العملي قد تكون مملة للبعض ولكنها سرعان ما ستشعرك بمتعة لم تألفها من قبل عندما تبدأ بالتهام الصفحات تلو الأخرى دون أن تشعر!
    ** أحسب معدل قراءتك بين فترة وأخرى وأكتشف الفرق.
    المعتمد
    المعتمد
    ضيف شرف المنتدى
    ضيف شرف المنتدى


    ذكر عدد الرسائل : 31
    اسم المؤسسة : - الرباط
    نقاط : 5951
    تاريخ التسجيل : 04/01/2008

    القراءة السريعة Empty رد: القراءة السريعة

    مُساهمة من طرف المعتمد 2008-03-13, 15:39

    بالتمرين على القراءة السريعة والتعليم المتسارع وتدريب الذاكرة صار بالامكان ان يقرأ المرء بـ 5 – 10 مرات اسرع من المعتاد.
    هل بامكان دماغنا الذي لا نستخدم من سعته المعلوماتية سوى نسبة 5 - 7 بالمائة فقط ان يبدأ بالعمل بشكل انشط؟
    نعم بالامكان ذلك كما يرجح العلماء. وذلك اذا ما كان الشخص قادرا على العمل بالوسائل الحديثة للمعلومات.
    والخطوات الاولى على هذا المسار بدأ العمل فيها: القراءة السريعة والتعليم المتسارع وتدريب الذاكرة.
    والعديد من الروس على سبيل المثال اصبح يقرأ بـ 5 – 10 مرات اسرع من السابق.
    وقدرة سفيتلانا ارخيبوفا تلميذة الصف العاشر في المدرسة رقم 865 في موسكو التي بامكانها خلال دقيقتين معرفة محتويات كتاب من 45 صفحة تم ادراجها في كتاب غينيس العالمي.
    ان سرعة القراءة لدى هذه التلميذة عند تسجيلها الرقم القياسي العالمي بلغت 60 الف حرف في الدقيقة بينما تبلغ لدى القارئ العادي 550 حرفا.
    ان الوصول الى نتيجة كهذه ممكن بفضل طريقة القراءة السريعة التي ابتكرها عالم النفس الروسي اوليغ اندرييف.
    [size=24وسر هذه الطريقة هو في تجاوز النواقص العادية. ففي البداية يجب ان نتعلم عدم العودة بعيوننا ناحية ما قرأناه وكذلك عدم الهمس لان ذلك يبطئ القراءة ايضا.[/size]
    ولقد وضع العالم المعادلة الافضل لتلقي المعلومات. وبواسطتها يبدو المقروء وكانه ينتشر في الوعي "ضمن خطوط" ويمكن تذكره بسهولة.
    ومن المدهش للوهلة الاولى ان المادة عندما تقرأ بسرعة يتم استيعابها بشكل افضل. وهنا بالذات قيمة ناو - هاو التي تعود للعالم الروسي.
    ان هذا الامر هو نتيجة طبيعية جدا، يوضح المبتكر، وذلك لان القدرة على الادراك تنمو بفضل تنشيط الفكر.
    بالطبع ليست الحداثة هنا مقتصرة على كيفية تجاوز النواقص في عملية القراءة. فبرنامج التعليم "دومينانت - 2000" يحل بعض المسائل الاخرى ايضا : تنمية الانتباه والتفكير والحدس.
    يقول اوليغ اندرييف الذي درس بعمق برامج القراءة السريعة كافة الموجودة حاليا في العالم "ليس لبرنامجنا مثيل آخر".
    والكتاب الذي وضعه تمت ترجمته الى اللغات الانكليزية والالمانية والفرنسية.
    ويندهش الاختصاصيون الاجانب من وجود برنامج فريد كهذا في موسكو. فهذا البرنامج بفعاليته يتفوق على طرق القراءة الدينامية الاميركية التي هي بامكان القليلين. ولانها تعتبر نخبوية فان سعرها يصل الى 900 دولار عن 10 ايام تعليم.
    في المرتبة الثانية من التعليم، حسب طريقة اندرييف، تبدأ عملية تدريب الذاكرة ورفع مستوى القراءة السريعة الى حدود 10 الاف حرف في الدقيقة. وبتنفيذ تمارين بسيطة باستطاعة الشخص ان يعيد تحويل الوعي لديه وان يتوصل الى نتائج عالية.
    اما المرتبة الثالثة فهي قراءة 20 الف حرف في الدقيقة. وبسرعة كثيفة كهذه من الممكن فهم محتويات صفحة كاملة خلال ثانية واحدة.
    ويحصل الطلاب في فرع المراسلة التابع لاندرييف وكذلك سكان المدن او القرى الاخرى والبعيدة عبر البريد على كاسيتات او اسطوانات تحمل دروسا لمدة 20 دقيقة.
    ويعمل هؤلاء بشكل مستقل متوصلين الى نتائج باهرة افضل بكثير في بعض الاحيان من نتائج "التلاميذ في الصفوف الفعلية".
    ان مركز القراءة السريعة في موسكو مشهور جدا في اوساط التلامذة والطلاب وخاصة بسبب الطرق الفريدة المعتمدة للاعداد للامتحانات وتقديمها. فتلاميذ اندرييف يفدون الى الامتحانات بروحية سعيدة ويحصلون على درجات امتياز فقط.
    ومن بين الحضور الدائم للصفوف التعليمية عدد غير قليل من العاملين في مجال المهن الابداعية اذ ان هذه الصفوف تنمي الفكر الخيالي وتساعد على التمكن من الاحاسيس والامزجة.
    وكل الطرق المعتمدة هي طرق اصيلة واصلية : تمارين ومقالات وحتى موسيقى يقوم بتأليفها معلمو المدارس بمساعدة ملحن محترف. اما الغرف فمملوءة "بالهواء الجبلي" الذي تنفثه ثريات تشيجيفسكي.
    ولقد حصلت المدرسة على رخصة مبيع ناو - هاو محمية من 30 براءة اختراع لاعداد اساتذة ومنحهم شهادات اختصاص. واساتذة المدرسة المذكورة يعملون منذ عدة سنوات على تعليم موظفي الادارة الرئاسية والحكومة ونواب الجمعية الفدرالية الروسية.
    avatar
    اليمامة
    همام فضي
    همام فضي


    انثى عدد الرسائل : 256
    اسم المؤسسة : مدرسة علوم الاعلام
    نقاط : 6019
    تاريخ التسجيل : 13/12/2007

    القراءة السريعة Empty رد: القراءة السريعة

    مُساهمة من طرف اليمامة 2008-03-14, 13:32

    بسم الله.. السلام عليكم
    بارك الله فيك أخي المعتمد، الموضوع به فائدتين الاولى نظرية والتالية تطبيقية
    أما النظرية فهي أنني عرفت تقنيات القراءة السريعة
    وأما النظرية فهي أنني طبقت مهارات هاته القراءة السريعة على موضوع القراءة السريعة
    دام تواجدك

      الوقت/التاريخ الآن هو 2024-04-19, 19:07